منوعات

لأول مرة لميس الحديدي تتحدث عن مرضها

 

لأول مرة لميس الحديدي تتحدث عن مرضها، في برنامجها الإعلامي، فكانت حلقة مؤثرة، ولأول مرة تصريحات حصرية منها وخاصة تكشف عنها.

فكانت دوما لميس الحديدي مثال لشخصية قوية، وتمتاز بتواضعها، ولكن كانت تحافظ على الجانب الشخصي لديها. كشفت الإعلامية لميس الحديدى عن بكل أسى أنه بعد أصابتها بمرض السرطان، عبرت: “لما بييجى كانسر لحد بيستخبى، ومش بحب أتكلم عليه”.

فكانت شخصية جادة من أشهر مقدمي البرامج السياسية والإقتصادية.

وأكملت: أنا سيدة مصرية عادية “فرفوشة” للغاية، أضحك طوال الوقت، وعندي أصدقاء كثير وأسرة كبيرة، ومن يلقاني فى الشارع يعرف أنى “فرفوشة” أضحك وأبتسم لكن على الشاشةمن الضروري أن أكون جادة ورصينة ومتزنة، لأن طبيعة عملي وما أقدمه من برامج وهى تنضم تحت البرامج السياسية والتنويرية وأحياناً الفن وهذا احتراما لضيفى وللمشاهد.

وأوضحت لميس الحديدى أن أن أهم شيء لديها هو “القلم” لتخصصها صحفية و”النظارة” بسبب ضعف النظر، ولكن بداية شهرتها كانت ترتديها لأنها تشعرها بثقه وثقافه.

وأكملت : “فى صغرى قررت الخروج بيها لأنني كنت أريد أن أصبح كبيرة سناً بسرعة، ,اكملت حوارها، ولم أكن أريد الظهور كامرأة كوننا فى مجتمع ذكورى جداً يفعل حساب للرجل أكثر بكثير من المرأة، ولذلك كنت أريد أن يشاهدني الضيف بشكل يقعل لي حساب ويتأكد بأننى سأوجه الأسئلة الصعبة ولن أضعه فى مأزق ولكن سوف أسأله جميع الأسئلة المهمة”.

وقالت الإعلامية لميس الحديدى بأنها لا تحب كونها من الأشخاص الذين تفضل أن يتم المشاركة بينهم وبين الجمهور في معلومات حياتها الشخصية، وتأكد بأنها لا تشعر بشعور أنها نجمة في بعض الأحيان، من أجل الدور المهم جداً الذي تقوم به كصحفية وهو الدور المهم وإنه عمل تنويرى تحقيقى خاص بطبيعة مهنتها لكن تحب أن تبقي حياتها الشخصية ومشاكل الخاصة التي تخص أسرتها الصغيرة ودائرة الأصدقاء المقربين الداعمين لها”.

وأكملت: لا أشعر أنه من الضروري أن يعلم عني الأشخاص جميع الأشياء، ولهذا لن يجد أحد صور لنا كأسرة على مواقع السوشيال ميديا الا قليل جداً.. حتى ابنى أحاول أن لا أجعله يظهر كثيراً بنحاول نقفل على أنفسنا”.

وقالت أنها أنها مواعيد العنل لديها على مدار أربعة أيام أسبوعياً وفى بعض السنوات ظهرت لساعات طويلة، مضيفة: بالتالى لا أفضل أن أظهر أيضاً على التواصل الاجتماعى، معلقة خلى حياتى تخصنى والناس تشوف الجزء الذى يهمها ويشغلها فقط مش لازم الناس تدخل فى كل تفاصيل حياتنا فى جزء يخصنى أنا فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى