طبخ و حلويات

مخاطر تسخين الطعام كالارز و البطاطس و غيرها

يُعتبر الأرز وجبة شائعة جدًا في كل منزل، فهو جزء أساسي من النظام الغذائي ويتم تناوله مرارًا وتكرارًا. ومن المعتاد إعادة تسخين الأرز، وهذا الأمر يمكن أن يكون خطيرًا إذا لم نكن حذرين من المخاطر المحتملة.

التسمم الغذائي هو مخاطرة رئيسية يمكن أن تحدث نتيجة تراكم بعض البكتيريا الضارة عند إعادة تسخين بعض الأطعمة، بما في ذلك الأرز. دراسة طبية حديثة أظهرت خطورة إعادة تسخين الأرز، وبناءً على هذه الأبحاث، حذَّر أطباء خبراء التغذية من تناول الأرز المعاد تسخينه.

المشكلة تكمن في وجود بكتيريا معينة في الأرز تُعرف باسم “عصية سيريوس”، وهذه البكتيريا تظل حية حتى بعد طهي الأرز، وعمليات الطهي لا تقتل جميع هذه البكتيريا الممرضة. وفقًا لبنجامين تشابمان، الخبير في مجال السلامة الغذائية، هذه البكتيريا موجودة أيضًا في التربة ويمكن أن تنتقل إلى الإنسان.

إذا تم الاحتفاظ بالأرز عند درجة حرارة الغرفة، فإن هذه البكتيريا تتكاثر بسرعة وتزيد من احتمالية التسمم الغذائي والإصابة بالأمراض. لحفظ الأرز بشكل آمن، يجب وضعه في الثلاجة في غضون ساعتين من الطهي، لأن البكتيريا والجراثيم تزداد نشاطًا في الجو الدافئ.

بالنسبة للبيض، لا ينبغي أبدًا إعادة تسخينه بعد سلقه أو طهيه، حيث يحتوي على كميات كبيرة من النيتروجين، والذي يمكن أن يتفاعل أثناء التسخين ويؤدي إلى تكوين مركبات مسببة للسرطان.

أما بالنسبة للدجاج، فمن الأفضل ألا نقوم بإعادة تسخينه بعد الطهي والحفظ، حيث يحتوي الدجاج على بروتينات يمكن أن تسبب مشاكل هضمية وقولونية بعد عملية التسخين.

بالنسبة للبطاطس المقلية، إعادة تسخينها بعد الطهي يمكن أن يؤدي إلى تنشيط البكتيريا الموجودة عليها وجعلها غير صالحة للأكل بسبب فقدانها للفيتامينات والعناصر الغذائية الأساسية.

أخيرًا، يجب تجنب إعادة تسخين الكرفس والبنجر تمامًا، لأنهما يحتويان على نسب عالية من النترات التي يمكن أن تتحول إلى مواد سامة بعد التسخين، مما يشكل خطرًا على الصحة.

الأسماك: يفضل تجنب إعادة تسخين الأسماك بعد الطهي، لأنها تحتوي على بروتينات حساسة والتي يمكن أن تتحلل بسرعة عند التسخين مما يزيد من احتمال تدهور الطعم وجودة الأسماك.

السبانخ والبينا: تحتوي هذه الخضروات على نسب مرتفعة من النترات، وإعادة تسخينها يمكن أن يزيد من تركيز هذه المركبات الضارة. إذا كان عليك إعادة تسخينها، فضلًا تأكد من طهيها جيدًا أولاً.

الحليب والمنتجات الألبانية: يفضل تجنب إعادة تسخين الحليب والمنتجات الألبانية بسبب احتمال تكوين البكتيريا الضارة فيها عند درجات حرارة غير مناسبة.

البيتزا: إذا كنت تود إعادة تسخين البيتزا، فمن الأفضل استخدام الفرن أو القشارة الجافة بدلاً من الميكروويف للحفاظ على هشاشة القاعدة والجبنة.

اللحوم المطبوخة: يجب تسخين اللحوم المطبوخة بعناية للتأكد من وصولها إلى درجة حرارة آمنة لتناولها وتجنب المخاطر الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى