نصائح و فوائد

فوائد ماء الورد

 

فوائد ماء الورد, ماء الورد هو ناتج تقطير بتلات الورد مع الجذع، وهو مادة عطرية تُستخدم كرائحة طبيعية بديلة للعطور الكيميائية. يعتمد استخدامه على أنواع الورود، وأحد الأنواع المعروفة هو الورد الدمشقي (Rosa Damascena). في التراث الإيراني، يعتبر الورد الدمشقي جزءًا من الثقافة والطقوس الدينية والاستخدامات الطبية والجمالية. بالإضافة إلى ذلك، الورد الفرنسي (Rosa Gallica)، النبات الآخر المستخدم، يعزز من العلاجات والمنتجات الصحية بفضل خواصه المضادة للالتهاب والتأكسد.

استخدامات ماء الورد

الاستخدام التقليدي للورود

● استخدام الورود متداول في ثقافات متعددة، فهي تُستخدم لتجميل المنازل والحدائق، وتأتي أيضًا في مكانة خاصة في المناسبات الرسمية وحفلات الزواج. في تقليد قديم، كان يُرش ماء الورد على العروسين كرمز لنعومة البال والسعادة، وقد اكتشف أن هناك مكونات في ماء الورد الدمشقي تمتلك خصائص مهدئة ومضادة للاكتئاب، مما يعزز الاسترخاء ويقلل التوتر.
● قد شُهِد استخدام ماء الورد والورد بأكملهما في الطب الشعبي الإيراني، خصوصًا لمعالجة آلام الصدر وآلام البطن والحيض. ولدغات المعدة. كان يستخدم أيضًا لتخفيف الإمساك وتعزيز عملية الهضم. فيما يتعلق بالقلب، استُخدمت خلاصة الورد لتقوية عضلته في الأشخاص ذوي ضعف قلبي.
● تم استخلاص الزيوت الأساسية من الورد لأول مرة بواسطة العالم الإيراني أفيسينا في القرن العاشر الميلادي، واستُخدمت في مجموعة متنوعة من العلاجات. كما اشتُهِر ماء الورد بخاصية التطهير والتعقيم، ولذلك كان يستخدم كغسول للفم ومطهر للعين.

الاستخدام التجميلي لماء الورد

ماء الورد يقدم فوائد متعددة للبشرة، فهو يعمل على:

1. تقليل التجاعيد وتنعيم البشرة.
2. إغلاق المسامات في الوجه لمظهر أكثر نعومة.
3. تخفيف انتفاخ العين من الأسفل.
4. التخلص من بقع النمش وتوحيد لون البشرة.
5. علاج البشرة الجافة وترطيبها بفعالية.
6. تفتيح لون البشرة وتأخير ظهور آثار الشيخوخة.
7. تنقية البشرة وإزالة الأوساخ المتراكمة.
8. مساعدة في علاج حب الشباب من خلال مكونات قابضة.
9. تهدئة وتخفيف احمرار وتهيج البشرة الحساسة.
10. التخلص من البقع الداكنة وتوحيد لون البشرة.

أما بالنسبة للشعر، فماء الورد يعمل على

1. تغذية وتنشيط فروة الرأس.
2. تعزيز نمو الشعر وزيادة كثافته.
3. تقوية بصيلات الشعر وجذوره.
4. حماية الشعر من التقصف وتلف الأطراف.
5. يُستخدم أيضًا في تصنيع العطور، حيث يمنح الجسم والملابس رائحة جميلة ومميزة.
6. يُضاف أحيانًا إلى ماء الاستحمام لتعزيز نعومة الجسم.

الاستخدام الطبي لماء الورد

لم تدخل الورد في العديد من الصناعات الدوائية والتجميلية بفضل خصائصها العلاجية التي تسهم في معالجة مجموعة متنوعة من الأمراض. فعلى سبيل المثال، يُستخدم مستخلص الميثانول المستخرج من الورد لعلاج مرضى السكري، حيث يقلل من مستوى السكر في الدم بعد تناول الطعام ويساعد في تحسين مستوى السكر المرتفع، مما يسهم في التحكم بتذبذب مستوى السكر. كما يُستخدم منقوع الورد وماء الورد لتخفيف الألم المرتبط بالدورة الشهرية، ولتهدئة وتخفيف توعكات وانقباضات الجهاز الهضمي، وبالتالي تقليل آلام البطن.

وبالإضافة إلى ما ذكر أعلاه، يتمتع ماء الورد بالخصائص العلاجية التالية:

مضاد للميكروبات ومعقم:  
● يقاوم ماء الورد أنواعًا مختلفة من البكتيريا، حيث يمكن استخدام مستخلص الورد أو الزيوت الأساسية للورد لمكافحة البكتيريا بمفردها أو مع علاجات أخرى لتعزيز فاعليتها في التخلص من الجراثيم المسببة للأمراض. وبالتالي، يستخدم ماء الورد كغسول للفم لتنظيف الفم والأسنان من الجراثيم.

– مضاد للالتهاب ومكافح للعدوى:
● تظهر الدراسات فعالية مستخلص الورد الدمشقي في مكافحة الالتهابات والعدوى. تلك الخصائص تجعله مكونًا أساسيًا في بعض الأدوية المستخدمة لعلاج التهاب الملتحمة، وجفاف العين، والتهاب كيس الدمع الحاد، وحتى ظفر العين (Pterygium).

● مستخلص الورد يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، حيث تظهر دراسات أن تناول 100 ميكروغرام لكل مليلتر منه يكافئ تأثير تناول 10 ميكروغرام لكل مليلتر من فيتامين سي. وهذه المضادات تلعب دورًا أساسيًا في الحفاظ على صحة الجسم من خلال منع تلف الخلايا وتعزيز إصلاح المادة الوراثية عند تعرضها للضرر بسبب العوامل الداخلية والخارجية. لذا، تمتاز الورود ومستخلصاتها بأنها مصدر غذائي غني بهذه العناصر الأساسية للصحة.

● ماء الورد يساهم في تهدئة البشرة وتقليل احمرار الجلد، وذلك بفضل احتوائه على مضادات الالتهاب والمواد المعقمة. وهذه الخصائص تشرح قدرته على التخفيف من حب الشباب وتحسين ملمس ومظهر البشرة.

● بالإضافة إلى ذلك، يحتوي ماء الورد على مركبات تعمل على توسيع مجاري الهواء في القصبات الهوائية وتسهيل استرخاء العضلات المبطنة لها.

وبفضل هذه الميزة، تمتاز هذه المواد بقدرتها على تخفيف التهيج في الحلق والمجرى التنفسي، مما يجعل مستخلص الورد عاملًا مرخيًا فعّالًا وموسعًا للقصبات. ولاحظت الدراسات أنه يمتلك خصائص مساعدة في تهدئة التهابات الحلق وتخفيف السعال.

مهم لوظائف الدماغ:
● يظهر أن الورد الدمشقي يمتلك تأثيرًا فعّالًا على وظائف الدماغ، مما يسهم في حماية الذاكرة وتعزيزها. فقد تم ربطه بتحسين مشكلات الذاكرة مثل الخرف والزهايمر، حيث تشير الدراسات إلى أن مستخلص الورد يحتوي على عناصر تحفز نمو العصبونات، مثل عنصر الكلوروفورم، وفي الوقت نفسه يقوم بتثبيط العناصر المسببة لتطور مرض الزهايمر.

يخفف من نوبات الصرع:

● مستخلص الزيوت الأساسية من الورد الدمشقي أظهر فعالية أيضًا في التخفيف من تكرار نوبات الصرع في الأطفال. تم استخدامه كعلاج مكمل للحالات التي لا تستجيب للعلاجات الدوائية، مما أدى إلى انخفاض ملحوظ في معدل تكرار النوبات.

يحتوى على خصائص مضاده للاكتئاب:

● بالإضافة إلى ذلك، يُظهر الورد خصائص مضادة للاكتئاب وتحسين المزاج. تاريخياً، استُخدم في الطب الشعبي الإيراني لتهدئة النفس وزيادة الاسترخاء، وقد أثبتت الأبحاث أنه يحتوي على مركبات مهدئة تسهم في تخفيف التوتر والاكتئاب، وتعزز من تحسين المزاج.

● ومن جهة أخرى، يمكن أن تساهم كمادات ماء الورد في تخفيف الصداع والتخفيف من التوتر. التوتر الزائد يرتبط بمجموعة من المشاكل الصحية، بما في ذلك صعوبة التركيز وضعف الذاكرة، بالإضافة إلى مشاكل جنسية مثل فقدان الرغبة وعدم القدرة. على هذا النحو، يمكن للإجهاد الزائد أن يؤثر سلباً على الصحة العامة، ويمكن أن يلعب ماء الورد دورًا في تحسين الصحة بتحسين الاسترخاء وتقليل التوتر.

طريقة استخدام ماء الورد

استعمال ماء الورد للعناية بالبشرة والشعر:
يُشبع قطعة قطن بماء الورد ويُمرر بها على الوجه لمنحه إشراقًا ونضارة خلال لحظات.

للعناية بالبشرة:
● نمزج أربع ملاعق صغيرة من زيت الزيتون، ملعقتين من ماء الورد، وملعقة صغيرة من الجليسرين في طبق حتى يصبح المزيج كريميًا. يُطبّق على البشرة لمدة عشر دقائق ثم يُغسل بالماء الفاتر. بإمكان إضافة ماء الورد لمهروس الخيار لتكوين قناع مرطّب يحمي البشرة من الجفاف.

للبشرة الجافة:
● نمزج ملعقة من ماء الورد وملعقة من الجليسرين، ونقوم بوضع هذا المزيج على البشرة لمدة 15 دقيقة ثم نغسله بالماء الفاتر، حيث يعمل هذا الخليط على تنعيم البشرة.

للبشرة الحساسة:
● نجمع ثلاث ملاعق من ماء الورد مع ملعقة من لبن الزبادي وملعقتين من دقيق الشوفان. نخلط هذه المكونات ونضعها على البشرة مع تدليكها بلطف لتنشيط الدورة الدموية، ثم نغسلها بعد مرور 15 دقيقة.

للعناية بالشعر:
● يُمكن استخدام ماء الورد مع الزيوت المغذية لتدليك فروة الرأس قبل الاستحمام، ثم يُغسل بالماء الفاتر. يساهم هذا في تغذية فروة الرأس وتعزيز نمو الشعر وزيادة نعومته. ماء الورد أيضًا علاج للتخلص من القشرة.

استعمال ماء الورد للجسم:
● نضيف كوب من ماء الورد إلى ماء الاستحمام وننقع فيه لمدة 10 دقائق لتحسين نعومة الجلد.

زر الذهاب إلى الأعلى