منوعات

فوائد تناول السبانخ

 

فوائد تناول السبانخ, تُعدُّ السبانخ (بالإنجليزية: Spinach) من بين الخضراوات الورقية الغنية بالقيمة الغذائية. حيث يحتوي على نسبة عالية من البروتين والحديد، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن. بالفعل، يتميز السبانخ بمحتواه الكبير من فيتامين ج، إلى جانب الحقيقة أنه يحتوي على قليل من السعرات الحرارية. لهذا، يُعتبر السبانخ واحدًا من الخضروات القيمة التي تعزز من صحة البشرة والشعر، بالإضافة إلى فوائده الصحية للجسم عمومًا وصحة العظام بشكل خاص.

فوائد نبات السبانخ

السبانخ تتمتع بفوائد متعددة وقد تحمل بعض النقاط التي يجب الانتباه إليها:
 
الوقاية من السرطان:
يُظهر تناول السبانخ والخضراوات الورقية الأخرى فاعلية في الوقاية من العديد من أنواع السرطان، مثل سرطان القولون وسرطان الرئة وسرطان البروستات. ذلك يعود إلى وجود مضادات الأكسدة في السبانخ التي تعزز من حماية الخلايا وتقليل مخاطر التأكسد والطفرات الجينية. بالإضافة إلى ذلك، يعمل الكلوروفيل الموجود في السبانخ على تنقية الجسم من المواد المسرطنة ويسهم في تقليل التلف الناجم عن تراكم الجذور الحرة في الجسم. 

فوائد السبانخ للقلب والشرايين والاوعية الدموية:

● يحسن تناول السبانخ من ضغط الدم، نظرًا لاحتوائه الكبير على البوتاسيوم، مما يسهم في التوازن مع تأثير الصوديوم في الجسم. بفضل حمض الفوليك الموجود فيه، يُسهم السبانخ في تنظيم مستويات ضغط الدم.
 
● بالإضافة إلى ذلك، تعزز الألياف الموجودة في السبانخ من خفض نسبة الكوليسترول في الدم، والذي يعتبر عاملًا مهمًا في أمراض القلب. ومن خلال احتوائه على مضادات الأكسدة، يعمل السبانخ على حماية القلب من الأمراض المختلفة.

فوائد السبانخ لمرضي السكري

● يتميز السبانخ بتواجده المتعدد من المركبات التي تعزز من عملية التمثيل الغذائي للسكر، مما يساهم في الحفاظ على مستويات طبيعية للسكر في الدم. إضافةً إلى ذلك، تعمل الألياف المتوفرة في السبانخ على تباطئ عملية امتصاص السكر.
 
● لوحظ أن السبانخ يحتوي على مجموعة من المركبات المحافظة على صحة مرضى السكري من المضاعفات المحتملة، مثل مشاكل القلب وفقدان البصر والأعصاب.

فوائد السبانخ للتخلص من السموم من الجسم:

يحتوي السبانخ على مركب الكلوروفيل الذي يعزز اللون الأخضر الزاهي للنبات ويتميز بخصائص متعددة. فهذا المركب ليس فقط يمنح السبانخ جمالية اللون، بل يعمل أيضًا كمضاد للالتهابات وقدرة على التخلص من السموم في الجسم. في بعض الأحيان، يتم تجهيز السبانخ كمكون رئيسي لعصائر طازجة وطبيعية، حيث يمكن مزجه مع الفواكه والخضار للحصول على مشروب منعش ومغذي.

فوائد السبانخ للعضلات:

● يحتوي السبانخ على مرافق للأنزيم Q10 (Coenzyme Q10)، وهو من مضادات الأكسدة، وهذا المركب يعزز من قوة العضلات، وبخاصة عضلة القلب. مع وفرة المغنيسيوم في السبانخ، يمكن أن يحمي الجسم من آلام وتشنجات العضلات التي تكون نتيجة لنقص هذا المعدن.
 
● من الجدير بالذكر أن استهلاك السبانخ يمكن أن يؤدي إلى زيادة اللياقة والقوة العضلية. في إحدى الدراسات، تم إعطاء المشاركين جرعات صغيرة من النترات الموجودة في السبانخ غير العضوي لثلاثة أيام، وأظهرت النتائج أنهم احتاجوا إلى كميات أقل من الأكسجين أثناء ممارسة التمارين الرياضية.
 
● بالإضافة إلى ذلك، تشير دراسات إلى أن النترات الغذائية المتواجدة في السبانخ، بالتعاون مع البكتيريا الموجودة في فمنا، تنتج حامض النيتريك الذي يساهم في توسيع الأوعية الدموية وبالتالي خفض ضغط الدم. لهذا السبب، يُنصح بعدم استخدام مضامض الفم القوية بشكل مباشر بعد تناول السبانخ لمنع قتل البكتيريا النافعة التي تساهم في هذا العملية.

فوائد السبانخ للعين:

السبانخ يحتوي على مركبين كيميائيين أساسيين يعملان على حماية صحة العيون من مشاكل مثل إعتام عدسة العين والمشاكل المرتبطة بتقدم العمر. تُعرف هذين المركبين الكيميائيين باللوتين (Lutein) والزياكسانثين (Zeaxanthin). بالإضافة إلى ذلك، يُعَد فيتامين أ المتواجد في السبانخ عاملاً مهمًا في الحفاظ على صحة الأغشية المخاطية والمساهمة في الحفاظ على صحة العين.

فوائد السبانخ للعظام

● السبانخ يلعب دوراً في تعزيز قوة العظام من خلال محتواه على فيتامين K الذي يساهم في الحفاظ على مستويات الكالسيوم في العظام.
● بالإضافة إلى ذلك، تحتوي هذه الخضروات الورقية على مجموعة متنوعة من العناصر المهمة مثل المنغنيز والمغنيسيوم والفسفور والزنك والنحاس، وهذه العناصر تساهم في تعزيز عملية بناء العظام وجعلها أقوى. ولا يقتصر دور السبانخ على ذلك فقط، بل يساهم أيضاً في الوقاية من مشكلة هشاشة العظام. 

فوائد السبانخ في تخفيف الوزن

● يُعزز السبانخ عملية فقدان الوزن، حيث يُضاف إلى العديد من الأنظمة الغذائية الصحية بسبب احتوائه على كمية منخفضة من الدهون والكربوهيدرات، بينما يحتوي على تركيبة غنية من العناصر الغذائية والمعادن.
● تقوم الألياف المتواجدة في السبانخ بتحسين عملية الهضم وتعزيز التخلص من الدهون، مما يُسهم في تحقيق فقدان الوزن. بالإضافة إلى ذلك، يعمل استهلاك السبانخ على توفير شعور بالشبع نظرًا لاحتوائه على مكونات غذائية غنية ومتوازنة. 

فوائد السبانخ للبشرة

● السبانخ يحتوي على فيتامينات سي وأ، وهما يشكلان درعاً واقياً للبشرة ضد ضرر الأشعة فوق البنفسجية التي تزيد من خطر سرطان الجلد وتسريع ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة.
● تلعب مضادات الأكسدة الموجودة في السبانخ دوراً مهماً في تحفيز نمو وتجديد خلايا البشرة، مما يعزز إنتاج الكولاجين الذي يلعب دوراً حاسماً في الحفاظ على مرونة البشرة وشبابها.

فوائد السبانخ للشعر

يعتبر نقص الحديد وفقر الدم من الأسباب الرئيسية لتساقط الشعر، وهنا يأتي دور السبانخ الذي يحتوي على حمض الفوليك والحديد. هذه المركبات تسهم في تعزيز تكوين الدم وزيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء، مما يحسن نقل الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم، وبالتالي تقوية الشعر وتحفيز نموه. لا يقتصر دور السبانخ على ذلك فقط، بل يحتوي أيضًا على فيتامينات أ وسي التي تساهم في ترطيب الشعر وزيادة نموه بشكل صحي.

فوائد السبانخ للدم

يعتبر السبانخ من الأطعمة الغنية بفيتامين K، والذي يلعب دورًا مهمًا في عملية تخثر الدم. وبفضل هذه الخاصية، يُعتقد أن تناول السبانخ يمكن أن يكون مفيدًا لمرضى سيولة الدم (Hemophilia)، حيث يساهم في تقليل النزيف المفرط.
 
بالإضافة إلى ذلك، يحتوي السبانخ على كميات كبيرة من الحديد، وهو معدن مهم لصحة الدم. تلك الكمية من الحديد في السبانخ يمكن أن تساعد في الوقاية من نقص الحديد وفقر الدم، ولكن يجب التنويه إلى أن هذه الفائدة تظهر عادةً عند تناول السبانخ المطبوخ. كما يُنصَح بتناوله مع الأطعمة الغنية بفيتامين C، مثل الليمون، لزيادة امتصاص الحديد من السبانخ.

فوائد السبانخ للمرأة الحامل

● أثناء فترة الحمل، يزداد احتياج الجسم إلى كميات أكبر من الدم، مما يزيد من الحاجة إلى الحديد وحمض الفوليك. وبفضل احتوائه على هذين المكونين، يعتبر السبانخ خيارًا ممتازًا للنساء الحوامل.
● يأتي دور حمض الفوليك بشكل خاص في الأشهر الأولى من الحمل، حيث يلعب دورًا حاسمًا في تطور الجنين. نقص حمض الفوليك قد يؤدي إلى تشوهات جنينية، وهذا يجعل السبانخ وجبة مفيدة للنساء الحوامل خلال هذه الفترة.
● لاحظ أن السبانخ يحتوي على فيتامين أ، وهو ضروري لنمو الرئتين لدى الجنين بشكل صحي. وهذا الفيتامين يمر إلى الطفل أيضًا خلال فترة الرضاعة، لذلك يُنصَح بالاستمرار في تضمين السبانخ في النظام الغذائي بعد الولادة.
 
بالنسبة للكمية الموصى بها، يُفضَّل تناول نصف كوب من السبانخ للاستفادة القصوى وتجنب أي أعراض جانبية. وعلى الجانب الآخر، يجب التحلي بالحذر في تناول السبانخ خلال الأشهر الأخيرة من الحمل، حيث قد يسبب السبانخ النزيف ويؤثر على توقيت الولادة.

زر الذهاب إلى الأعلى