موضوعات تعبير

موضوع تعبير عن الشباب لجميع المراحل الدراسية

 

إن موضوع تعبير عن الشباب من الموضوعات الهامة، لأن مرحلة الشباب من المراحل العمرية العظيمة في حياة الإنسان، إذ هُم عماد الوطن، وأمل الغد، والسواعد التي تبني الوطن، وذلك لامتلاكهم القوة، والشجاعة، والإصرار، في بناء المجتمع وتقدمه.

موضوع تعبير عن الشباب

يمرّ الإنسان في حياته بعدد من المراحل العمرية تبدأ من الطفولة وحتى الشيخوخة، ويوجد في تلك المراحل مرحلةً عمريةً تُسمى الشباب، وتُعرف أنها المرحلة الواقعة بين الطفولة والبلوغ، وفيها يبدأ جسم الإنسان في النمو، ودور الشباب هام جدًا في بناء المجتمع، فإن المُجتمعات تتميز بعدد الشباب فيها لِما يحملونه من طاقة تُساعد على بناء، وتطور، وتقدم المجتمع في عدة مجالات، وإليكم موضوع تعبير عن الشباب.

مقدمة عن الشباب

من سنة الله في الخلق أن يمُر الإنسان بعدة مراحل منذ ولادته وحتى وفاته، ولعلّ أهم تلك المراحل هي مرحلة الشباب، ففي تلك المرحلة يكون الإنسان في أكثر نشاطه، وقوته، وعطائه، لذا يُصبح مُقبلًا على الحياة ساعيًا فيها يرغب في خوض العديد من التجارب واكتساب الخبرات التي تُساعد في تكوين شخصيته وذلك بفضل ما وهبه إيّاه الله-سبحانه وتعالى- من شغف، وفضول، لتجربة كل ما يدور حوله لبلوغ قمم النجاح.

الشباب عماد الوطن

دور الشباب مُهمًا في بناء المجتمع، وتقدمه، وتطوره، إذ هُم عماد الوطن والأمة، وهُم من يُساعدون في نجاح الوطن والدفاع عن القضايا العامة لأنهم صناع القرارات كما أنهم الأيدي العاملة الهامة اللازمة حتى يتم بناء الوطن وإنعاشه من خلال تحريك عجلة الاقتصاد، بمعنى أوضح هُم الدم الذي يجري في عروق الوطن، فبهم ينهض الوطن ويتقدم.

للشباب دورًا كبيرًا في مستقبل الدول والسبيل إلى نهضة وتقدم المجتمعات، وأجمل أمثلة على ذلك هو أخذ سيدنا يحيى-عليه السلام- الرسالة وهو شاب، وقام زيد بن حارثة -رضي الله عنه- بقيادة أعظم جيوش الأرض وهو شابًا، وكان سيدنا عيسى عليه السلام يُصاحب في رحلته الشباب، للشباب دورًا عظيمًا في كل الأوطان لكن لا يتحقق إلا بإدراكهم لِما خلق الله -سبحانه وتعالى- تلك المرحلة.

مقالات ذات صلة

عند إدراك أهمية مرحلة الشباب، تبدأ مرحلة السعي نحو اكتساب العلم النافع الذي يرفع الوطن ويُحقق التقدم والنجاح للمجتمع، فإن انتشار الشباب في بِقاع الأرض يُساعد على إعمارها ونشر الخير من خلال مُساعدة المحتاجين، والإبداع والتميز في الأعمال، واستغلال الحقوق السياسية والديمقراطية في التأثير الإيجابي في المجتمع، والتخطيط للنهوض بالبلاد نهضة اقتصادية من خلال إنشاء مشاريع، والقيام بالمُبادرات، وتنظيم حملات التوعية.

لذلك يجب على الشباب استغلال تلك المرحلة أفضل استغلال بِما يُفيد الإنسان في الدنيا والآخرة، ويجعله يحصل على رضا الله-سبحانه وتعالى- فقد جاء عن الرسول-صلى الله عليه وسلم-: “سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ فِي ظِلِّهِ، يَوْمَ لاَ ظِلَّ إِلَّا ظِلُّهُ: وعدّ منهم: وَشَابٌّ نَشَأَ فِي عِبَادَةِ رَبِّهِ”، ولذا على الشباب البقاء في قمة النشاط لفعل الخير، والإحسان للغير، حتى تُصبح الأوطان فخورة.

أقرا عن.. موضوع تعبير عن الماء وأهميته لكل الكائنات الحية

استغلال مرحلة الشباب

على الشباب استثمار طاقاتهم في خدمة المجتمع والنهوض به حتى يحظى بالمكانة العالية بين المُجتمعات المُتقدمة، فإن الشباب مرحلة يجب الحرص على عدم إهدارها بِما لا ينفع الإنسان والمجتمع لذا فإن الابتعاد عن أصحاب السوء ومُفسدي الأخلاق هو الحل للحِفاظ على مرحلة الشباب وعدم إهدارها فإن الشباب وقت إن ضاع لا يُمكن تعويضه أو إعادته.

يجب التحلي بالأمل والتفاؤل للمستقبل، وترك الكآبة والتشاؤم، فإن الشاب الناجح هو من يستطيع السعي وراء ما يرغب أن يراه في المجتمع إيمانًا منه بالدور الذي خلقه الله -سبحانه وتعالى- له وهو إعمار الأرض وبنائها، ويستطيع الشباب إحداث التغيير الذي يُحبون رؤيته في المجتمع إيمانًا منهم أنهم كنز المستقبل ومُفتاح التغيير.

مرحلة الشباب ما هي إلا مرحلة عُمرية من بين عدة مراحل غير دائمة، لذا على الشباب استغلال واستثمار الوقت والطاقة في المكان المُناسب قبل فوات الأوان، وقبل الشعور بالندم طوال الحياة، ويُصبح الحنين لتلك المرحلة أمرًا يُلازمهم دائمًا.

الصعوبات التي تواجه الشباب

عند الحديث عن أهمية الشباب وضرورة استغلال تلك المرحلة، ودور الشباب الهام في بناء المجتمع، لا يعني إطلاقًا أن حياة الشباب حياة مترفة ومنعّمة، بل على العكس من ذلك بقدر ما لتلك المرحلة من أهمية ودور لا يُمكن إنكاره، إلا أنها مليئة بالتحديات والعوائق التي تُعيق الشباب من الوصول لِما يحلمون به.

تلك التحديات لها تأثيرها السلبي على الإنسان حيث يشعر باليأس، والتشاؤم، وتختلف التحديات والصعوبات باختلاف المجتمعات، والحالة الاقتصادية، والاجتماعية، ومن التحديات والصعوبات التي يواجها الشباب هي الخوف من المستقبل، والبطالة،  والمُساواة.

حيث أن الشباب أصحاب الأفكار الإبداعية الجميلة، والقدرة على بدء مشروع يواجهون صعوبة في إيجاد مستثمر مناسب لتمويل المشروع، وهنا لا بد للمجتمع، والإدارات المسئولة في جميع البلاد الانتباه للصعوبات التي تواجه الشباب ومُحاولة حلها حتى لا يتم تدمير أجيالًا وهدم مجتمعات.

أهمية الشباب في الإسلام

الشباب لهُم مكانة عظيمة في الإسلام وخصوصًا في بناء الأمة ورُقيها في العديد من المجالات، ولذلك أصبحوا قدوة للأجيال القادمة حتى بعد انتهاء زمنهم، لكن أسماءهم وإنجازاتهم ظلت خالدة حتى الآن، وذلك حتى يقتدوا بها الشباب، وللتأكيد على دور الشباب في تقدم وقوة مجتمعهم، ولذا إليكم أمثلة على الشباب في الإسلام:

  • النبي يوسف-عليه السلام-: من الامثلة التي وردت في القرآن الكريم، فقد أنزل الله-سبحانه وتعالى- رسالته عليه وهو في شابًا كانت الشهوة تُحاول السيطرة عليه للمال والسُلطة من جميع الاتجاهات، لكن استطاع يوسف الصمود أمامها بالرغم من تعرُضه للسجن والنفي من امرأة العزيز، وهذا مثالًا على طهارة، ونقاء، وعفة الشباب.
  • سيدنا موسى وإبراهيم-عليهما السلام-: بالرغم من أنهما كانا في مرحلة الشباب إلا أنهما قد حملوا دعوة الله-سبحانه وتعالى- لقومهم.
  • قادة جيوش الأمة: وضع الرسول-صلى الله عليه وسلم- ثقته كاملة فيهم وسلمهم رايات المعارك، واضعًا في قلوبهم الثقة في تحمل المسؤولية، وفي قدراتهم، وأهم مثال على ذلك ما حدث في معركة مؤته التي دارت بين المُسلمين والرومان.
  • القائد قطز: استطاع القائد مُحاربة التتار بالرغم من كونه شابًا، واشتهر القائد قطز بمقولته “من للإسلام إن لم نكن نحن“.
  • العُلماء: في مجال العلم كان هُناك بعضًا منهم شبابًا مثل ابن تيمية، والشافعي، والبخاري.
  • العصر الحديث: الشباب في هذا العصر كان لهم تأثيرًا كبيرًا على تغيير الواقع الأسود المرير الذي كان يعيشه الناس في المجتمع وأستطاع زرع الأمل في النفوس المُتهالكة من الحياة، مثل الداعية الشاب أحمد الشقيري.
  • الإنشاد الديني: إن مجال الإنشاد الديني يتناول مجموعة كبيرة من القضايا المجتمع والدين، واشتهر الإنشاد بالشباب مثل ماهر زين، وسامي يوسف.

خاتمة عن الشباب

إن الشباب هُم النور الحقيقي للأوطان والمُجتمعات، وهُم الثروة الحقيقية، ودرع الأمة، وسيفها الذي يحميها من الأعداء والطامعين، طوبي للشباب الطموح، والقوي، وصاحب الإرادة الفتيّة، الذي لا يقف في وجهه صعوبات ولا تحديات.

وختامًا، قد كتبنا موضوع تعبير عن الشباب يوضح أهمية تلك المرحلة ولذلك فعلى الشباب استغلالها بِما يُفيدُ في الدنيا والآخرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى